الأسئلة المتكررة

أورانج ثيوري هو تمرين كامل للجسد لمدة ساعة كاملة ، حيث يقوم بالتركيز على تدريبات التحمل والقوة. نحن نستخدم التدريبات على أساس معدل ضربات القلب ، والذي يحرق سعرات حرارية بعد إنتهاء التمرين بمعدل أعلى من التمرينات التقليدية. عند ارتداء أجهزة مراقبة معدل ضربات القلب ، يتم عرض نتائجك في الوقت الفعلي على شاشات كبيرة في جميع أنحاء الاستوديو. تعتمد شدة التمرين على  معدل ضربات القلب الخاص بك ، مما يجعل التمرين فعالًا لجميع مستويات اللياقة. علاوةً على ذلك، جميع مدربي اللياقة البدنية لدينا سيقومون بمساعدتك على التمرين لمنعك من الإفراط أو التفريط في التدريب.

بالطبع . يتم توجيه تمارين أورانج ثيوري نحو جميع مستويات اللياقة البدنية، وتشجيعهم على المضي بخطواتهم بطريقتهم أو سرعتهم الخاصة. نوصي بتجريب التمرين التمهيدي المجاني أولاً ، ثم الإستفسار عن أي أسئلة قد تكون لديكم بشأن أهداف لياقتك البدنية مع مدربتك.

بكل تأكيد. يقوم مدربينا ذو خبرة عالية على توفير خيارات لكل تمرين ليتماشى مع قدراتك، بالإضافة إلى تقديم دراجة ذات تأثير منخفض بدلاً من جهاز الجري لذوي الإصابات في الجزء السفلي من الجسد أو للذين يعانون من مشاكل في العظام.

تحتوي غرفة التمرين الخاصة بنا على مجموعة متنوعة من المعدات بما في ذلك أجهزة الجري (وبدائل أخرى كالدراجات الهوائية) ، معدات التجديف، الأوزان ، مقاعد التمرين ،معدات تمارين المقاومة ، الكرات الطبية ، وأدوات BOSU و Ab Dolly.

OTbeat هي تقنية مراقبة معدل ضربات القلب الخاصة بنا. يتمتع الأعضاء بتجربة فريدة من نوعها لرؤية البيانات في الوقت الفعلي أثناء التمرين ، مما يمكنهم من دفع أنفسهم والوصول إلى آهداف جديدة. بعد انتهاء التمرين، يمكنهم مراقبة معدل تحسينهم من خلال النتائج التي يتم إرسالها عبر البريد الإلكتروني وعن طريق استخدام تطبيق OTbeat.

أورانج ثيوري هو تدريب مصمم على فترات تعتمد على معدل ضربات القلب في ٥ مناطق. أثناء التمرين ،يتم  التريكز على المناطق ٣ و ٤ و ٥. تم تصميم التمرينات للحصول على ١٢ دقيقة أو أكثر في المنطقتين ٤ و ٥ أثناء جزء الجري في التمرين، لتحقيق هدف المواصلة على الحرق بعد الإنتهاء.

تشير نقاط “سبلات” إلى الدقائق التي تقضيها في المناطق البرتقالية والحمراء. حاولي آن تهدفي إلى ما لا يقل عن ١٢ نقطة  في كل تمرين.

تُعرف النظرية الفسيولوجية الكامنة وراء تمارين أورانج ثيوري بعبارة “استهلاك  الزائد للأكسجين بعد التمرين” أو EPOC. تم تصميم جميع التمارين التي تستمر لمدة ساعة لإنتاج ١٢ دقيقة أو أكثر من الشدة بمعدل ٨٤٪ أو أعلى عن الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. ينتج عن هذه التمارين تأثير “الحرق المستمر” ، الذي يقوم بزيادة معدل الأيض لمدة تصل إلى 36 ساعة بعد التمرين.

نطلب منك الوصول قبل 30 دقيقة من حصة التمرين الأولى ليتم التعرف على أهداف اللياقة البدنية الخاصة بك ، ولإعداد نظام مراقبة معدل ضربات القلب وتقديمك إلى مدربة اللياقة البدنية.

تواصلوا معنا مباشرةً